هذا ما قاله الدكتور محمد فايد عن سلو المغربي أو السفوف

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 4 مايو 2017 - 7:45 صباحًا
هذا ما قاله الدكتور محمد فايد عن سلو المغربي أو السفوف

هذا ما قاله الدكتور محمد فايد عن سلو المغربي أو السفوف

المطبخ المغربي يزخر بمجموعة من الاطباق الشهية و الاصيلة التي حجزت له مكانا ضمن قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو. ففن الطهي المغربي يشتهر بأطباق جميلة، صحية و ذات نكهة خاصة. و يعد المطبخ المغربي من أكثر المطابخ تنوعا في العالم، و يرجع ذلك لكونه مزيجا من المطبخ المغاربي والمشرقي والأمازيغي والعربي والإفريقي والمتوسطي والأندلسي والصحراوي كما تأثر وأثر في المطبخ الأوربي في الفترات الحديثة.
و من بين اكثر التحليات الشعبية في شهر رمضان و التي لا تخلو منها اية مائدة رمضانية مغربية هو طبق « سلو ».
سَلُّو، السَفُّوفْ، التَّقَاوْت اوالزَّمِّيطَة كلها تسميات تطلق على هذه الحلوى التي لطالما ارتبطت بشهر رمضان و بالمناسبات السعيدة، كالعرس أو العقيقة أو غيرها. ما يميز سلو هو احتوائه على العديد من المكونات الطبيعية و السهلة التحضير كالمكسرات المحمرة مع الطحين والسكر والزيت أو الزبدة.

هذه المكونات غنية بالمصادر الغذائيّة المفيدة كالمعادن، الفيتامينات، الالياف و السكريات. هذه الاخيرة، تغذي الجسم و تمنحه الطاقة التي يفقدها خلال ساعات الصيام الطويلة، خصوصا بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من النحافة أو فقدان شهية الأكل.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة عمارت الدار amartdar الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.